مفاجأة مدوية.. النصر يقترب من خطف 4 من نجوم الهلال

علي مدار الزمان ، والمنافسة بين الهلال والنصر في زيادة ، من أجل السيطرة علي الصفقات الموهبة ، والتعاقد مع أحسن اللاعبين والمواهب الشابة داخل المملكة العربية السعودية.
والغريب في الأمر ، أن الصراع بين الهلال والنصر، تخطي حاجز الخيال في “خطف” الصفقات والمواهب الشابة من أندية المملكة المختلفة، لتصل إلى محاولة كل منهما، ضم لاعبين من صفوف الفريق الآخر.
وبالرغم من أن هناك أنباء تداولت كثيرا في الأيام الأخيرة ، عن محاولات هلالية، لضم عدد من نجوم النصر، إلا أن الأخبار كلها تؤكد تحركات فعلية على أرض الواقع، من قلعة العالمي، على مدي العامين السابقين وحتى الآن، لخطف بعض نجوم الزعيم.
ووضع مسئولي النصر 4 لاعبين هلاليين تحت منظارهم من أجل التعاقد معهم وهم
1 – لاعب الارتكاز عبدالله عطيف.
2 – صانع الألعاب نواف العابد.
3 – صانع الألعاب حمد العبدان.
4- قلب الهجوم صالح الشهري.
وبالنسبة لنجم الهلال عبد الله عطيف ، أشار أنه ليس لديه نية في الانتقال لنادي النصر قائلا : “هدفي الاعتزال داخل نادي الهلال.. ولن أفكر أبدًا في الرحيل إلى أي فريق آخر”.
والمثير في هذا الأمر ، أن مسئولي النصر كادوا في عام 2018 من أبرام اتفاق مع عطيف باللعب لصفوف العالمي ، إلا أن أنصار الهلال نجحوا في إخفاق هذا الاتفاق في اللحظات الأخيرة .
أما بالنسبة للنجم نواف العابد فمنذ الإصابة التي تعرض لها في بطولة دوري أبطال آسيا 2017 ، وخصوصا أنه تحامل عليها ن من أجل مساعدة الفريق للتتويج باللقب ، ولكن في النهاية خسر الزعيم وتفاقمت إصابته .
وبالرغم من إعلان العابد في وقت سابق أنه يتمني الاعتزال داخل صفوف الهلال ، إلا أن مجريات الأمور معه من قبل إدارة الزعيم سوف تجعله يفكر في الانضمام إلى الغريم النصر، الذي لا يزال يحلم به حتى الآن.
أما بخصوص الموهبة الشابة الصاعدة حمد العبدان ، يحاول مسئولي النصر أغراه بالتصعيد للفريق الأول لكرة القدم مباشرتنا ، ولذلك سارع مسئولي الهلال في تسجيله في قائمة الفريق الأول، في بطولتي دوري المحترفين وأبطال آسيا، انتظارًا للحصول على فرصة المشاركة أساسيًا، وحصوله على دقائق لعب في المباريات.
فخرج العيدان مؤكدا أنه متمسك بالهلال ، ما دام سيصعد إلى الفريق الأول ، خاصة مع اقترابه من سن “العشرين”.
وبعد ذلك يأتي اللاعب صالح الشهري ، قناص الهلال ن علي طاولة اهتمام مسئولي النصر من أجل التعاقد معه خاصة بعد المستوي الفني الرائع الذي يقدمه خلال الموسم الرياضي الحالي ، فاصبح محل اهتمام الزعيم ومحاولة شراء عقده نهائيا من الرائد .
وفي وقت سابق صرح صالح المرشود، نائب رئيس الرائد: “سنبيع الشهري، للنادي الذي يقدم أفضل عرض مالي، وإلا سيبقى معنا في الموسم القادم 2020-2021”.
وبهذا التصريح يكون المرشود قد فتح الباب لأي نادي لضم النجم القناص ، وبعد كل هذه الأحداث يبقي النصر ممتلكا للفرصة في ضم هؤلاء اللاعبين جميعًا، ماعدا عطيف، الذي أغلق أي احتمالية لارتداء قميص العالمي، في تصريحه الناري، مساء أمس.