ثلاث أرقام سلبية تلاحق منتخب ألمانيا عقب الخروج من كأس العالم

شهدت منافسات كأس العالم 2022 مفاجأة قوية للغاية، بإقصاء منتخب ألمانيا من الدور الأول وتوديع منافسات المونديال مبكراً، ليحقق المكانيات الألمانية ثلاث أرقام سلبية تحدث لأول مرة في تاريخ المنتخب الألماني.

الأرقام السلبية تضرب منتخب ألمانيا بعد توديع كأس العالم

وظهر منتخب ألمانيا بشكل ضعيف للغاية خلال منافسات كأس العالم، حيث تعرض لخسارة قاسية في الجولة الأولى أمام اليابان بهدفين مقابل هدف، وتعادل مع إسبانيا إيجابياً بهدف لكل فريق، بينما حقق الفوز على كوستاريكا بنتيجة 4/2، ليحقق الألمان ثلاثة أرقام سلبية عقب الخروج المبكر من مونديال قطر 2022، والتي كانت كالتالي:
1- ودّع المنتخب الألماني منافسات كأس العالم للمرة الثاني على التوالي من دور المجموعات، بعدما تكرر ذلك للمرة الثانية في نسخة 2022، وهو ما حدث بمونديال روسيا 2018.
2- لم يتمكن منتخب ألمانيا من الخروج بشباك نظيفة خلال أخر 12 مباراة خاضها لاعبي المانشافت بجميع البطولات.
3- لم يتمكن “توماس مولر” مهاجم فريق بايرن ميونخ من تسجيل أي هدف خلال المونديال الحالي، رغم أنه هو الهداف التاريخي للمنتخب الألماني بالجيل الحالي برصيد عشرة أهداف.

هانز فليك يقترب من مغادرة تدريب منتخب ألمانيا

وطالب عدد كبير من لاعبي منتخب ألمانيا السابقين، بإقالة المدير الفني للماكينات الألمانية “هانز فليك”، بسبب تراجع مستوى الفريق بشكل كارثي خلال وقبل نطلاق كأس العالم 2022.

وهاجم كلاً من “سباستيان شفانشتايجر”، و “مايكل بالاك” قادة المنتخب الألماني السابقين، المسئولين عن كرة القدم في ألمانيا، بعدما صرح كلاهما بأن هناك ضرورة كبيرة لتغيير الجهاز الفني للمنتخب، والتركيز فقط على دعم الفريق خلال المرحلة المقبلة، وليس إجبار اللاعبين على دعم قضايا سياسية خارج كرة القدم.