مبابي والهداف التاريخي لفرنسا ينهيان مغامرة بولندا في كأس العالم

مرة أخرى يؤكد منتخب فرنسا على أنه ما زال متمسكًا بهدفه الأكبر، وهو الحفاظ على لقبه كبطل لكأس العالم، حيث الديوك كبد منتخب بولندا خسارة قوامها ثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، في المباراة التي جمعت بينهما في دور الـ16 من كأس العالم قطر 2022.

عانى المنتخب الفرنسي في بداية اللقاء من قوة وتراص الدفاع البولندي، وفي نفس الوقت الهجمات المباغتة التي كانوا يقومون بها ما بين الحين والآخر على مرمى الحارس هوجو لوريس.

وكان المنتخب البولندي قد اقترب كثيرًا بعد أكثر من محاولة أن بهز شباك بطل العالم، حيث لاحت له أخطر فرصة في الشوط الأول والتي كانت في الدقيقة 38، قبل أن يتصدى لها لوريس ويبقي النتيجة سلبية، لكن بعد ذلك لم يمهلهم أوليفيه جيرو كثيرًا، حتى وضع الهدف الأول لفرنسا في شباك فويتشيك تشيزني بالدقيقة 44، وأصبح بهذا الهدف هو الهداف التاريخي لفرنسا بـ25 هدف.

وفي الشوط الثاني قدم كيليان مبابي أداء مبهر، واستطاع أن يعزز النتيجة بالهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 74 والأولى من الوقت الضائع على التوالي، ثم أحرز روبرت ليفاندوفسكي هدف بولندا الشرفي من علامة الجزاء بالدقيقة التاسعة من الوقت الضائع للمباراة، لتغادر بولندا مبكرًا، وتترك فرنسا تستكمل مشوارها في البطولة، لتنتظر الفائز من المواجهة المقبلة ما بين منتخبي إنجلترا والسنغال، ليتقابلا في دور ربع النهائي القادم.