سواريز يفتح النار على فيفا ولجنة الحكام بعد خروج أوروجواي من كأس العالم

انتقد مهاجم أوروجواي لويس سواريز الحكام والفيفا بعد خروج بلاده من مونديال قطر 2022.

وجاءت تصريحاته بعد المباراة الأخيرة لبلاده في المجموعة الثامنة ضد غانا حيث تمكنت أوروجواي من الفوز بهدفين دون رد لكنهم احتاجوا إلى تسجيل هدف آخر من أجل التأهل لدور الـ 16.

كما تم اتخاذ قرارين تحكيميين ضدهم ، حيث طالب داروين نونيز وإدينسون كافاني بركلات الترجيح بعد السقوط في منطقة الجزاء حتى أن العديد من لاعبي أوروجواي تشاجروا مع الحكم وهو يتجه نحو النفق بعد المباراة.

وفي حديثه عقب المباراة إلى TeleDoce كشف سواريز أنه حاول مقابلة أسرته بعد صافرة نهاية المباراة لكن لم يسمح له بذلك من قبل الفيفا ووجه انتقاد للجنة المنظمة.

وتابع سواريز: “لقد رأيت لاعبا فرنسيا مع أطفاله على مقاعد البدلاء فلماذا دائما ما تكون مشكلة ضد أوروجواي؟ يبدو أنه يجب أن يكون لدينا قوة أخرى على المستوى الإعلامي حتى نتمكن من السماح لأولادي أن تسمح لهم بذلك ، لكن هذا هو الفيفا.

وأضاف بخصوص الأداء التحكيمي: “أرى ركلة جزاء لكافاني وداروين واضحة جدا أيضا فهي ليست أعذارا لكن يتم احتساب ركلات جزاء لا تصدق في نهائيات كأس العالم ، وهناك لجنة التحكيم بالإضافة إلى الفيفا ويجب عليهم محاولة شرح موقفهم بشكل أفضل”.